كلمة ترحيبية - مدير الجامعة

بداية أود أن أعبر عن سعادتي بانضمامي إلى أسرة جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية التي استطاعت بفضل رعاية القيادة الرّشيدة وتوجيهاتها الداعمة للاستراتيجية التعليمية في الدولة أن تحقق إنجازات عملية جعلتها تحتل مكانةً متميزةً في الساحة التعليمية في المنطقة.

 تفخر جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية بكونها مؤسسة تعليمية حكومية داعمة لرؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في ترسيخ أسس اقتصاد معرفي مستدام. وتدرك في الوقت ذاته حجم المسؤولية التي تقع على عاتقها في تعزيز الهوية الوطنية وقيمها الأصيلة؛ وذلك دعمًا لرؤية الدولة الاستراتيجية المتمثلة في إعداد جيل متميز معرفيًّا، ومحافظ على هويته الوطنية.

 وبمناسبة إطلاق الجامعة موقعها الإلكتروني في حلته الجديدة استجابةً لتوجيهات القيادة الرشيدة في دعم التحول الرقمي وتقديم خدمات إلكترونية تواكب أعلى معايير الجودة، يطيب لي أن أدعوكم للاستفادة من الخدمات الرقمية التي تقدمها الجامعة؛ التي تعكس الأهمية الكبيرة التي توليها قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة في تزويد الطلبة بمهارات القرن الـ 21.

 وإن الجهود الاستثنائية التي بذلتها الدولة لتطوير البنية التحتية في مؤسسات التعليم العالي وتوفير منصات التعليم الافتراضي وفق أفضل المعايير الدولية، خير مثال يبرز أهمية العلم والتعليم لدى دولتنا الغالية. فقد كانت القيادة الرشيدة في دولة الإمارات -منذ نشأتها- سباقةً إلى استشراف المستقبل، وتوقع التحولات الجذرية التي ستشهدها القطاعات الحيوية في العالم، وعلى رأسها التعليم. وجاءت رؤية الإمارات 2071 لتواكب هذه التغيرات وتضع كافة الخطط لتحقيقها؛ حتى أصبحت تملك منظومةً تعليميةً رفيعة المستوى، تنافس أعرق المنظومات عالميًا.

 ونحن نرى اليوم رؤية القيادة الرشيدة واقعًا ملموسًا؛ من خلال سلسلة الإنجازات التاريخية التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة، وكلنا أمل في قدرتكم على مواصلة مسيرة الإنجازات التي جعلت دولتنا -دولة الإمارات العربية المتحدة- دولة اللامستحيل.